العدو الصهيوني

10 إصابات و3 معتقلين باقتحام الاحتلال الأقصى

أصيب 10 مصلين على الأقل، واعتقل ثلاثة آخروخ، بعد صلاة فجر الجمعة، عقب اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني، المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

 

وأفادت مصادر محلية، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المسجد الأقصى المبارك، وهاجمت المصلين أثناء خروجهم من صلاة الفجر اليوم الجمعة. وردد المصلون هتافات التكبير و"بالروح بالدم نفديك يا أقصى".

وقالت مصادر طبية: إن 10 مصلين أصيبوا بالرصاص المطاطي في ساحات الأقصى، أحدهم أصيب في رأسه.

كما اعتدت قوات الاحتلال على المصلين عند أبواب المسجد، واعتقلت ثلاثة شبان بعد الاعتداء عليهم قرب باب حطة.

وذكرت المصادر أن المعتقلين هم: محمد ابو شوشة، محمود الترياقي واحمد الكسواني بعد الاعتداء عليهم في باب حطة.

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات كبيرة واستنفرت قواتها في شارع المجاهدين.

وأمّت حشود كبيرة من أبناء شعبنا الفلسطيني المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة والمسجد الإبراهيمي في الخليل لأداء صلاة الفجر، ضمن حملة الفجر العظيم، وجمعة الغضب ضد صفقة ترمب.

وحاولت قوات الاحتلال عرقلة وصول المصلين، ومنعت حافلات تقل المصلين من الوصول للأقصى في الجمعة الثالثة لحملة الفجر العظيم.

ورغم أجواء البرد، والاستنفار الكبير لقوات الاحتلال داخل الحرم القدسي الشريف إلا أن الفلسطينيين وصلوا للمسجد، وملأوا جنباته.

كما شهدت مساجد الضفة المحتلة المركزية مشاركة حاشدة في صلاة الفجر. وأقيم صلاة الفجر في بعض مساجد الدول الإسلامية، والتي تشهد بعد بعض عواصمها مسيرات غاضبة بعد صلاة الجمعة اليوم.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية والفعاليات الشعبية والنقابية إلى إعلان النفير اليوم الجمعة، في فلسطين المحتلة، والمشاركة في الفعاليات الرافضة لصفقة القرن، والتي تبدأ بصلاة الفجر ضمن حملة الفجر العظيم.


تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

المقالات الأكثر زيارة